الائتلاف الوطني يطالب بتصنيف PYD كتنظيم ارهابي وENKS يرفض

طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة في سوريا، اليوم الأربعاء، بإدارج حزب الاتحاد الديمقراطي PYD في قوائم الإرهاب الدولية، باعتباره «فرع حزب العمال الكردستاني PKK»، فيما رفض المجلس الوطني الكردي هذا الطلب.

ووجهت اللجنة القانونية في الائتلاف، اليوم، رسالة إلى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، طالبت فيها بـ «تشكيل لجنة تحقيق خاصة للكشف عن الجرائم والانتهاكات التي يرتكبها حزب الاتحاد الديمقراطي ومليشياته وأذرعه المسلحة، ووقف عمليات التهجير الممنهج والمجازر التي يرتكبها بحق السكان العرب وباقي المكونات السورية الأخرى في المناطق التي تقع تحت سيطرة الحزب وقواته».

كذلك طالبت بـ «تصنيف حزب الاتحاد الديمقراطي، ومليشياته كتنظيم إرهابي كونه فرع لحزب العمال الكوردستاني الإرهابي في سوريا في ظل ما يقوم به من ممارسات انفصالية وانتهاكات ممنهجة ترقى إلى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ووقف الدعم الدولي له، والاعتماد في محاربة الإرهاب على أبناء المناطق التي يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي»، كذلك «فرض قيود على تجنيد هذا الحزب للمقاتلين من كافة دول العالم وبخاصة الدول الأوربية للقتال في سوريا، وفرض إجراءات قانونية مشددة على مواطني الدول الذين ينضمون لهذه المليشيات لقتال الشعب السوري ضمن صفوفه؛ وبخاصة بعد ثبوت العلاقة العضوية بين الحزب ونظام الأسد  والعلاقة بينه وبين تنظيم داعش المتمثل في بيع النفط والغاز وتسهيلات نقله وتوزيعه بينهما».

بخصوص الموضوع، قال نائب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، عبد الباسط حمو، لـشبكة ‹روداو›، إن «الكتلة الكردية في الائتلاف المتمثلة بالمجلس الوطني الكردي ليس لديها علم بهذه الرسالة ولا نتفق مع ما جاء فيها».

كما أوضح حمو، أنه اجتمع مع رئيس الائتلاف بشأن الرسالة مضيفاً «أكد لي بأنه غير مطلع على مضمونها»، لافتاً إلى أن «رئيس الائتلاف أوضح بأن هذا ليس من صلاحيات اللجنة القانونية باعتبار أي بيان أو إصدار يجب أن توافق عليه الهيئة السياسية للائتلاف».

وكشف حمو أن «الرسالة وجهها رئيس اللجنة القانونية هيثم المالح لوحده ونحن غير معنيين بمضمونها»، موضحاً أن «هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها المالح بنشر وإرسال بيانات مشابهة».

ومن المتوقع أن تناقش الهيئة السياسية للائتلاف مسألة الرسالة في اجتماعها القادم.

المصدر: وكالات

عن admin

شاهد أيضاً

برقية تعزية برحيل مام جلال طالباي

برقية عزاء الأخوة في مكتب السياسي واللجنة المركزية للاتحاد الوطني الكردستاني الافاضل الأخوة والأخوات أعضاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *