بيان قوات غضب الفرات مع بدء المرحلة الثانية لتحرير الرقة

                                    بيان الى الرأي العام

المرحلة الأولى من حملتنا، حملة غضب الفرات انتهت بنجاح كبير، تم فيها تحرير مساحة 700 كم2 والعشرات من القرى، أضافة الى عدة بلدات وطرق استراتيجية، وكسر دفاعات تنظيم داعش الإرهابي في الريف الشمالي من الرقة، حيث استطاعت فيها قواتنا تأمين المناطق المحررة وإنفاذ الآلاف من المدنيين، إضافة الى تحرير المئات من العائلات في مناطق سيطرة التنظيم الإرهابي عبر فتح ممرات آمنة.

وفي الاجتماع الأخير للمجلس العسكري لقوات سوريا الديمقراطية تم اتخاذ قرار البدء بالمرحلة الثانية من الحملة، والتي تهدف الى تحرير كامل الريف الغربي من الرقة إضافة الى عزل المدينة، واستمرار الحملة حتى تحقيق كامل أهدافها .

ونعلن للرأي العام أن حملة غضب الفرات تتوسع أكثر بانضمام فصائل وقوى أخرى للحملة، منها المجلس العسكري لدير الزور وقوات النخبة التابعة لتيار الغد السوري ولواء ثوار الرقة، إضافة الى انضمام ” 1500 ” مقاتل  من المكون العربي من أبناء الرقة وريفها مؤخراً، تم تدريبهم وتسليحهم على يد قوات التحالف الدولي .

ونؤكد أن تنسيقنا مع التحالف الدولي مستمر بشكل فعال ومثمر , وأن هذا التنسيق سيكون أقوى وأكثر تأثيراً أثناء المرحلة الثانية من الحملة حتى تحقيق النصر الكامل على الإرهاب .

كما نؤكد مرة أخرى أنّ مهمة تحرير وحماية الرقة وريفها تقع على عاتق أبناء الرقة المشاركين في حملة غضب الفرات , وأن إدارة المدينة بعد تحريرها ستكون بيد إدارة مدنية مشكلة من أبناء الرقة وريفها والذي سيمثل كافة مكونات وشرائح المدينة .

وندعو أهالي الرقة و ريفها الى الابتعاد عن أماكن سيطرة التنظيم وأخذ التدابير اللازمة لحين وصول قواتنا اليهم، إضافة الى التزامهم بالقرارات الصادرة عن قواتنا بغية حمايتهم وتأمين مناطقهم، ونشكر أهالي الرقة وعشائرها ووجهائها على تعاونهم وترحيبهم بقواتنا في المرحلة الأولى من الحملة، وندعوهم للاستمرار في التعاون والمساندة لقواتنا والانضمام الى صفوفنا بغية تحرير كامل مدينة الرقة وريفها من رجس تنظيم داعش الإرهابي.

القيادة العامة لغرفة عمليات غضب الفرات

10/12/2016

عن admin

شاهد أيضاً

الرحلة الاخيرة للطائرة التي وقع عليها اردوغان

تمكنت الدفاعات الجوية لقواتنا في عفرين اليوم 12 شباط 2018 من إسقاط طائرة استطلاع من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *