تركيا وروسيا ضامنان مناسبان لوقف النار في سوريا

قال الممثل الخاص للرئيس الأمريكي في التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”، بريت ماكغورك، إن “تركيا وروسيا بلدان ضامنان مناسبان لوقف إطلاق النار في سوريا”.

جاء ذلك في كلمة له خلال مشاركته في ندوة حول سوريا، أقيمت اليوم الأحد، على هامش المؤتمر الـ53 للأمن في ميونخ الألمانية.

وأشار ماكغورك، إلى أن “بلاده تبحث عن الدور الذي يمكن أن تقوم به من أجل تقديم المساعدة في مسيرة مفاوضات أستانة حول سوريا”.

ولفت إلى “أهمية مسيرة أستانة ومحادثات جنيف حول سوريا، وضرورة استمرارهما بصورة متوازية”، مضيفا “لكن المحادثات لن تحرز تقدما في حال الفشل في الحد من الاشتباكات بسوريا”.

وأقرّ ماكغورك، بـ”فشل واشنطن في جهودها لوقف إطلاق النار في سوريا العام الماضي”، معرباً عن “دعم بلاده لاتفاق وقف إطلاق النار الحالي، الذي تضمنها تركيا وروسيا”.

وذكر أن “بعض فصائل المعارضة السورية التي تحارب نظام بشار الأسد، على ارتباط بتنظيم القاعدة، وهو ما يعقد الوضع أكثر في سوريا”.

وأوضح المسؤول الأمريكي، أن “بلاده تتبع مع الدول الأخرى نفس الأهداف، لكن أساليبها مختلفة”، مستبعدا “إمكانية عمل بلاده بتنسيق مع روسيا في سوريا، بسبب الدعم الذي تقدمه موسكو لنظام الأسد”.
المصدر: وكالات

عن admin

شاهد أيضاً

مساء الخير

مساء الخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *