وقف المعارف التركية تتولى العملية التربوية في منطقة درع الفرات

يبدوا أن تركيا لا تفرض سياساتها فقط على فصائل المعارضة السورية المسلحة بل تعمل لبناء جيل يتم تدريسهم حسب المؤسسة التربوية التركية وخصوصا في الريف الحلبي الشمالي وفي مناطق درع الفرات التي تدعمها تركيا. وتعتبر هذه الخطوة التركية من أخطر الخطوات التي ستقدم عليها الدولة التركية وتحت أنظار الفصائل السورية التي تدعي إنها معارضة.
ونقلت صحيفة الاقتصاد عن رئيس جمعية النهضة العلمية ، عامر النمر، أن وزارة التربية التركية انتهت في الأول من شهر شباط الجاري من طباعة الكتب المدرسية “المعدّلة”، التي سيتم توزيعها على مراكز التعليم المؤقت في تركيا، وعلى المدارس السورية في ريفي حلب الشمالي والشرقي أو ما يسمى بمنطقة “درع الفرات”.
من جهته قال وزير التربية في الحكومة السورية المؤقتة، عماد برق، “لم يتوضح ذلك بعد، ولم يردنا أي قرار من التربية التركية، فيما يتعلق بتوزيع المناهج في منطقة درع الفرات”، مضيفاً في تصريحات خاصة بـ”اقتصاد”: “الأمور ما زالت كما هي عليه، دون أي تغيير، ولم يخبرنا أحد عن هذه الحيثية”.
وقال النمر : “سيتولى (وقف المعارف التركي) بالتعاون مع وزارة التربية التركية، إدارة العملية التربوية في منطقة درع الفرات”، مشدداً، “لن يكون لوزارة التربية التابعة للحكومة المؤقتة، دور في إدارة العملية التعليمية بالمطلق”. في السياق ذاته قالت الصحيفة ، أن الحكومة التركية تخطط لبناء مدارس جديدة في بلدات ومدن ريفي حلب الشمالي والشرقي. وتعاني العملية التربوية في ريف حلب الشمالي من حالة عدم استقرار، مردها إلى غياب الدعم المادي، وقلة الجهات الداعمة الفاعلة في هذا المجال.
المصدر: وكالات

عن admin

شاهد أيضاً

الرحلة الاخيرة للطائرة التي وقع عليها اردوغان

تمكنت الدفاعات الجوية لقواتنا في عفرين اليوم 12 شباط 2018 من إسقاط طائرة استطلاع من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *