توضح معالم السياسة الامريكية تجاه قوات سوريا الديمقراطية

باتت معالم السياسة الأمريكية تجاه قوات سوريا الديمقراطية الحليفة الأساسية لواشنطن في محاربة الإرهاب على الأراضي السورية تتوضح, حيث أنها قررت الاعتماد على قوات سوريا الديمقراطية في استمرار محاربة داعش بإرسال المزيد من القوات البرية لدعم المقاتلين على الأرض للإسراع في عملية التحرير .
هذا و أفادت صحيفة صنداي تايمز البريطانية في عددها الصادر، اليوم الأحد 26/02/2017، بأن قوات أمريكية برية تستعد لخوض غمار الحرب في سوريا.
وتقول الصحيفة، إن الهدف من دعم 500 من عناصر القوات الخاصة الموجودة في سوريا بتلك العناصر الإضافية هو الإسراع بإلحاق الهزيمة بـ داعش وطرده تماما من جميع المناطق بما في ذلك تطهير معقله في الرقة.
وأضافت صنداي تايمز، أن ذلك يأتي في إطار مراجعة للاستراتيجية الأمريكية في سوريا تمت بطلب من الرئيس دونالد ترامب.
وقالت الصحيفة، من المقرر أن يقدم جيمس ماتيس وزير الدفاع الأمريكي الإستراتيجية الجديدة رسميا لترامب الأسبوع المقبل لكن نسخة مبكرة من الخطة تم تداولها في البيت الأبيض.
ويأتي ذلك، وفقا للصحيفة، بالتزامن مع تصريحات الجنرال جوزيف فوتيل قائد القيادة المركزية الأمريكية في الشرق الأوسط الذي ألمح إلى زيادة محتملة للدور الذي تلعبه في الولايات المتحدة في سوريا.
ويعتقد أن مستشار الأمن القومي الأمريكي الجديد الجنرال هربرت رايموند ماكماستر من المؤيدين لإستراتيجية أكثر عنفا في سوريا.
وبإرسال واشنطن قوات برية لدعم القوات الموجودة على الأرض تكون قد استغنت عن العروض المقدمة من قبل تركيا للمشاركة في عملية تحرير الرقة عبر قواتها العسكرية وميليشيات تدعمها كما في الباب وجرابلس واعزاز .

المصدر:  وكالات

عن admin

شاهد أيضاً

الرحلة الاخيرة للطائرة التي وقع عليها اردوغان

تمكنت الدفاعات الجوية لقواتنا في عفرين اليوم 12 شباط 2018 من إسقاط طائرة استطلاع من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *